الجمعة، 13 أبريل 2018

في وداع الخيال

قيل حينما تترك خيالك فإن الطفل الذي بداخلك سيشيخ فجأة ! و ستشعر بأنك كبرت عشرات السنين في ليلة واحدة بل ساعة قرار نهاية مخيلتك.
قد يستغرب البعض هل ثمة من يتخيل في هذه الأيام ؟ - يتسائلون بتجهم - أوليست المخيلة من أفعال الطفولة ؟
بالفعل إن المخيلة من أفعال الطفولة، ويالها من أفعال رائعة ، فحين يكون الطفل الذي بداخلك متحمساً و متغذياً بالخيال ، فإنك لن تشعر بعمرك يزيد ولو قاربت الخمسون على البلوغ.

ولكن حينما تربط خيالك بواقعك و تفترض إنه سيكون جزءاً من مستقبلك ، و أن تربطه بعمر معين و تصحو و انت تعبر هذا العمر يكون كمن حشر مخيلته حشراً لا مفر من الانحشار فيه .

فيا صاحبي إن ربطت مخيلتك بواقعك فحاول أن تكون واقعية ، و هنا ستتحول من الخيال إلى الحلم ، مبروك ، لقد كبرت فجأة ! فالأحلام هي للكبار و هي التي قد تدفعك إلى الجنون و قد تتحق أو لا تتحقق - على مقدار "شطارتك" - و قد تشغلك بحيث تنسى الواقع
و خيالك يا صاح هو ملكك ، عالمك الموازي ، جنونك و طيشك الخاص بك ، فإنتبه عندما تحوله إلى حلم ، فأنت تحرم نفسك مماهو ملكك .
ولكن عليك أن تحلم ، فبحلمك يكون الطموح و الطريق ، و إياك أن تبالغ أو ان تجعله مادياً تافهاً لا يتعدى بضع وريقات خضراء ، إجعله أسمى .. حينها يكون حلمك ما يستحق أن تعطيه جزءاً من خيالك ، و لا تعطيه كله.

و هنا تشعر أيضاً بأنك كبرت فجأة و أصبحت في واقع ليس من صنعك ، حاول تقبله فإنها الحياة .
أكتب و قد تفتحت طلائع شعرات الشيب منذرة المخيلة بالرحيل و منذرة الحلم بأن وقته أصبح محدوداً و الواقع أصبح أصعب .

الاثنين، 9 أبريل 2018

بغداد لم تسقط انما دخلها ...


‏هاي بعد دخلنة يوم ٩ نيسان و راح تشتغل استوديو التحليل العراقية برعاية ( بغداد لم تسقط إنما دخلها الساقطون) و چنة وين وصرنة وين و أيام قبل لو هسة
و تبدي رحمة الله ولي بعثي ..انچب تبعي ..الله يرحمه ..الله يلعنه.. الي هسة علساس شلونهم.. ما تكدرون عالحرامية بالحكومة كادرين عالفقير - هاي بكل نقاش تنگال متدري ليش- .. الي بالحكم بيضوا وجهه..الله چنة بأمان..الله عالهيبة.. اي حقك ما عشت بالحصار و تاكل صمون جيش.........الخ و تطول الكليشة
بشرفكم .. بشرفكم.. بشرفكم .. مرة لخ بشرفكم
ما مليتوا ؟؟ ما جزعتوا ؟ ما طگت روحكم ؟
ادري نفس النقاش من ١٥ سنة تتناقشون بيه و نفس الحچي و نفس الأجوبة ، نفس الي يترحمون و نفس الي يلعنون
و نفس الطاس و نفس الحمام
ولكم كافي .. بشرفكم كافي .. ترة صارت بلا ملح تگول مرگة شجر مال واحد صاعد ضغطه!
ادري لو تاكل مرگة بامية ١٥ يوم يومية هم تجزع ، يعني ماكو شي جديد تكول العراق من ال٢٠٠٣ لليوم واگف بمكانه مثل " إدرار البعير" بس واحد يذبهة براس الثاني
عمي ترة العالم وين وصلت و احنة وين .. شوية امشوا ليكدام ترة ١٥ سنة كظيناهة و ما وصلنة لحل لا هو "احتلال " و لا هو "تحرير" و كلمن يطرب على هواه
مرحلة مفصلية صارت و لازم نمشي ما نظل بنفس المكان واگفين ، باچر احفادنة يضحكون علينة مثلما نضحك على حرب البسوس الي كظوهة ٤٠ سنة حرب على ناقة انضربت .
(هسة يجيني واحد يكولي طيحت حظ التاريخ)
ما نطول السالفة عليكم هاي بعد ٩/٤/٢٠٠٣ صار تاريخ احنة اليوم ٩/٤/٢٠١٨ يعني كافي .. عقد و نص كظيناها هيچ ما نريد نوصلها قرن و احنة بهالحال .. بشرفكم كافي
الصورة جوابي للي راح يتمنطقون بهالمقولة اليوم مضروبين اللشة ما عدهم ابديت


السبت، 23 سبتمبر 2017

انشرها يا مسلم !!


وصلني فيديو و واحد عربي يعلق على الموضوع و ختمها ب"الحمدلله على نعمة الإسلام" و يستشهد بهالفيديو
بس احب أوصل كلمة لكل شخص يقرأ و يتابع بالانترنت

جماعة ( الحمدلله على نعمة الاسلام) و ( انشرها يا مسلم ) و ( احلف اني حلمت برسول الله ص) و غيرها الكثير الكثير
هذولة هدفهم يجيبون جمهور سواء مشاهدات اعجابات تعليقات اي شي حتى لو على حساب المصداقية و الحقيقة و صحة ما ينشرون
هواية ناس تنشر بدون مصداقية و أخبار "كلك" بس ليش كتبت عن هالنماذج بالضبط؟

لانه هالنماذج يستغلون الدين لجذب الجمهور و الدين أسهل وسيلة جذب و للأسف ينشرون الجهل و المعلومات الكاذبة بإطار ديني و هذه كارثة .
منين تحسبهة كارثة ، كذبهم ، تجهيل و تسخيف عقل المتلقي ، أساءة للدين
الدين ما محتاج نجيب خرافات و أخبار كاذبة حتى نبين إنه الإسلام هو الأفضل و انه احنة محظوظين بالاسلام و احنة بنعمة و الخ
لو نطبق الإسلام بأخلاقياته و اعيدها بأخلاقياته ساعتها فعلا راح نكون محظوظين و تبين علينا نعمة الاسلام بحق ، مو نجيب خرط و نكول الحمدلله على كذا و كذا .. هاي إساءة

و الحمدلله حمدا كثيرا طيبا مباركا على كل نعمه التي لا تحصى و لا تعد

(منشور فيسبوك)

الجمعة، 9 ديسمبر 2016

يعمل لدى : اعلام

كمية الناس الي كاتبين بالفيسبوك (يعمل لدى : اعلام ) اكثر من شعب الصين نفسه !!
المشكلة كاتبيهة بهالسياق مثلما چنت كاتب بال٢٠٠٧ بالفيسبوك" يعمل لدى : طالب"
بلة طالب و مندري و نمشيهة
انت يا الي كاتب "يعمل لدى : اعلام" متفهمني يا اعلام تعمل بيه ؟؟ و حتى كتاباته ما الها علاقة بالاعلام لا من قريب و لا من بعيد !
الطرگاعة الزينة انه تقرة بالدراسة تخصص مو الاعلام تلكاه لو معهد لو ثانوية ، بلة ما درست اعلام بس عندك واهس ميخالف بس من تكتب يعمل اعلام غير تكتب وين مشتغل ؟؟
ولك اني تخصص صحافة و ما كاتب يعمل لدى اعلام لانه ما اشتغل بشهادتي ، بس فهموني شلون تعمل لدى اعلام؟ شنو مهنة سوق؟ يعني نفس اعلام نفس گصاب - مع احترامي للگصابين ترة خوش لحم يسوون 😅" - بس جديات اني صافن ليش بلة؟
الي يعتبرني مضغوط عمي حقك بس مثلما الطب و الهندسة و القانون مهن الهة احترامها الاعلام مهنة حساسة مو شعيط و معيط يهوبز بيهة ، الاعلام تبني رأي عام يعني مجتمع تصير افكاره منك ، مو بقالة و كيلو الطماطة العراقي ب٧٥٠ و التركي ب١٠٠٠ !!!
و على صعيد غير متصل الاعلانات الممولة بالفيسبوك زايدة بشكل راح تصير مثل التلفزيون المصري الاعلان اطول من الفيلم ، لابو الگرين كارت الي دازيلي اعلانه

(منشور فيسبوك)

الاثنين، 21 نوفمبر 2016

"المواد المغلوظة"

حول مسألة الخطأ الصحفي أو "المواد المغلوطة" التي تنشر في الصحف و حساسية التعامل معها و "سوء التبرير و التدبير" بعد وقوعها في نقاط تنقسم بين خطأ الصحفي و خطأ الصحيفة كمؤسسة متكاملة

فبكوني خريج إعلام و فرعي الصحافة فالمفروض أكون على دراية بكل تفاصيل قسمي و متطلباته و شروطه و الكلام ينطبق على كل تخصص علمي أو انساني ، و من السيء ان يكون الصحفي جاهل أو "متجاهل" لقواعد و اخلاقيات الصحافة و المسائل الحساسة فيها و الاسوء هو ان يكون صاحب خبرة و هو يفتقد القواعد!

أيضا نتائج الخطأ تختلف اختلاف كامل اذا كانت فردية أو مؤسساتية ، الفردية ممكن اعتذار و تنحل لكن المؤسساتية تدخل بمسائلات و عوارض كبيرة ما ينفع الاعتذار معها و ايضا تختلف من مؤسسة لاخرى بالتأثير و الحجم و قوة الخطأ.
على سبيل المثال عندما تنشر صحيفة مرموقة خبر خاطئ يشعل الساحة و يكون سبب بمشاكل اخرى لن يكون الاعتذار حل بسيط و انتهى كل شي ، المسألة اعمق حيث تتأثر فيها سمعة و مصداقية الصحيفة و العاملين فيها بشكل كبير و تفقد حتى جمهورها .
و ايضا من القواعد الخبرية الي من المفترض ان يعرفها كل صحفي و محرر انه مصادر الشبح تستخدم في الضرورة ، أي انه عندما يكون عندي تقرير به درجة كبيرة من الحساسية يكون موقفي اضعف عندما يكون مصدري شبح فكيف اذا اصبح الصحفي هو "صحفي شبح" ؟؟

و ايضا من النقاط التحريرية الي تعلمناها انه عندما يكون مصدرك تصريح او موقع عالمي لازم ترفق المصدر مع تقريرك لمدير تحرير قسمك ليتأكد منه ، مثلا كتابة تصريح عن شخصية معروفة نقلا عن صفحته الرسمية ارفق التصريح للمحرر ليشوفه و الا يكون خبري ضعيف و هذه من النقاط التي يؤخذ بها

ايضا لا يكون الخبر مباشرة من الصحفي ( و يكون بمكان اخر) و يدخل مباشرة الى المطبعة ! هناك محرر و رئيس تحرير و مدقق لغوي و مخرج صحيفة و مصمم يمر التقرير من أمامهم فالصحيفة نظام مؤسساتي متكامل تكون فيه المتابعة دقيقة الشكلية منها و المضمونة و هي بذلك تختلف اختلاف كبير عن المواقع الشخصية و هنا تكون مسألة الخطأ و "الزلة" غير مغتفرة
و اخيرا العمل الصحفي عمل سمعة و مصداقية فإن فقدت أصبحت الصحافة "تهريج" و نعود لقاعدة الصحافة الأولى ( الخبر مقدس و الرأي مردود عليه) فلا تسلبوا المقدس قدسيته و لا تجعلوا من المردود عليه نقمة

الاثنين، 17 أكتوبر 2016

ساعة الصفر


مع سماعي بخبر ساعة الصفر لمعركة تحرير الموصل المصيرية انتابتني العديد من المشاعر المختلفة و الحماس و الترقب
و كيف لا و هذه أم الربيعين العزيزة لا يفصلنا عن عودتها لأحضان الوطن سوى هذه المعركة المصيرية التي تظافرت فيها كل الجهود و تحشدت كل القوات بمختلف تسمياتها و تصنيفاتها للتحرير

فهذه معركة كل العراق و بها النصر العظيم بإذن الله و عونه معركة التلاحم بين كل العراقيين .
و اتابتني الذكريات الأليمة بتلك النكسة الفجيعة من حزيران ٢٠١٤ و تلك المناظر المؤلمة بسيطرة الارهاب و الانسحاب"المنتكس" لقواتنا ، و توالي المأسي بالزحف نحو بغداد و تلك الفاجعة بإقتياد الألفي شاب و قتلهم بتلك الوحشية ،و حادثة تلك المجزرة بمئات الجنود المحاصرين ، و ذلك الرعب في بغداد من الوصول المحتمل الذي ستر الله منه ، لم أشهد نكسة فلسطين أو نكسة ٦٧ ولكني شهدت هذه النكسة التي لا تقل فجاعة و ألماً.

كانت مشاعري حزينة مكتسية السواد أكثر من سواد تلك الرايات اللعينة التي استخدمت اسم الله و رسوله بالقتل و حشا لله و رسوله أن يسفك الدم بإسمهم .

مع تلك المشاعر المؤلمة أرى اليوم أبناء وطني و هم يسطرون أروع المشاهد بالتضحية و الحماس و القوة أمام أنظار العالم المترقب ، فعراق اليوم ليس عراق ٢٠١٤ فنحن اليوم كرارون لا فرارون منتصرون.
فهذه الأخوة التي جمعت حسين و عمر و ميناس و هوار تحت راية راية العراق و اختلطت دمائهم على أرضه مطهرة إياها من نجاسة الإرهاب

فسيروا على بركة الله و على وحدة العراق و هو النصر بإذن الله ، و نسأل الله الحفظ لأهلنا في الموصل و السلامة لهم و النصر لقواتنا العراقية البطلة بكل صنوفها .


الأحد، 18 سبتمبر 2016

شكرا جراح



تعلموا منه .. بطل حقيقي
للأسف بالعراق عدنة عنصرية خاصة مع "قصار القامة" و متخذيهم عنصر سخرية و ننعتهم بألقاب سيئة و مهينة فقط حتى "ننصب"عليهم و نستهزء
المسرحيات العراقية الشعبية مثال
دائما ما نلاحظ وجود ممثل "قصير القامة" و الممثل الرئيسي - الي ماخذ النص المسرحي مقاولة اله - يستهزء و يلقي نكات على القصير لقصر قامته و يستجدي ضحكات الجمهور "الحمقاء"

تذكروا جراح البطل كل يوم و شوفوه بعيون كل"قصير" يمر بالشارع و بدل ما نسميه "الزقچ" و "التنگة" نشجعه يمكن يطلع بطل مثل جراح أو ممثل راقي مثل تايون سنستر (مسلسل game of thrones )

احترموهم فالي خلقهم عوضهم بمكان طولهم بغير صفات و ممكن يكونون أحسن من عندكم قال الله تعالى في كتابه الكريم بسم الله الرحمن الرحيم { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ ﴾